نوافذ

“ياقدس عذرا”

💔💔💔💔💔💔

شعر/د.عبدالاله جدع

ياشِعْر هل تَشفي غليلَ قلوبِ
أو هل تنوب بصيحةٍ ونحيبِ؟!

فالقدسُ دنّسها الطغاةُ وعربدوا
فيها بدون مخافةٍ ورقيبِ

ياقدسُ عُذراً بات أعزل سَيفنا
ما عاد مسلولاً لردّ سليبِ

ياغزّة الأعداء تنفث حقدها
ويدكّ ثأرك حصنهم بلهيب

عُذراً أسود العُرْب هذي شَمسنا
في القدس يُنذر يومها بمغيبِ

عُذراً صلاح الدين عُذرا أمتي
تفريطنا في غفلة التغريبِ

أرض الخليل وآلهِ مسلوبة
ويَهودُ فوق تراثها المنهوبِ

ياشِعر هل تَشفي غليل أديب
ما عاد يبلغ صوته لمجيبِ

والوعد حقٌ كم (صلاح) بيننا
فالنصر آتٍ دونما تسبيب

مَهما تَمادى الظلم في طغيانه
فغدا سيزهو حقلنا بخصيبِ

يا أمّة التوحيدِ حان رجوعنا
لله ليس لعابث وكذوبِ

وطني تعاظم في القضيّة دوره
كمْ قد تسابق باذلاً بنصيبِ

شعر/د:عبدالإله جدع

Print Friendly, PDF & Email

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى