الصحة والأسرة

كلية طب الفم والأسنان فى جامعة بدر تنصح بـ7 خطوات للحفاظ على صحة الفم والأسنان

مفاكرة – مكتب القاهرة

كتب:إبراهيم عمران
تنصح كلية طب الفم والأسنان بـ”جامعة بدر” فى القاهرة؛ بـ(7) خطوات للحفاظ على صحة الفم والأسنان وسلامتها من بعض الأمراض التى قد يُصاب بها الإنسان.. ويأتى ذلك فى إطار الدور التثقيفى والتنويرى للخدمات المجتمعية ونشر المعلومات الأكاديمية العلمية ذات الفائدة التطبيقية فى المجتمع، والتى تقوم بها “كلية طب الفم والأسنان” تحت رعاية الدكتور مصطفى كمال رئيس الجامعة، والدكتور إبراهيم القلا نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب.
أضاف الدكتور إيهاب سعيد، عميد كلية طب الفم والأسنان بجامعة بدر بالقاهرة، أن الإعتناء بـ”الأسنان” يجب أن يكون دائماً وبشكل دورى من خلال اتخاذ الخطوات الصحيحة يومياً، فإن هناك بعض السلوكيات والتصرفات اللحظية، والروتينية والتى تسهم بشكل كبير فى الحفاظ على الأسنان.. مشيراً إلى أن الكلية تنصح ببعض الخطوات للحفاظ على المظهر العام لكل مواطن نذكر لكم منها الآتى:

1- الالتزام بتنظيف فرشاة الأسنان الخاصة بك

بعد استخدامها ووضعها بالكأس المخصص لها بصورة رأسية وعدم وضعها مكشوفة على سطح أفقى لتفادى تعلق البكتيريا بها، وشراء فرشاة جديدة كل شهرين، أو ثلاثة شهور حسب الحالة، وبإمكانك أن تستخدم النوع الملائم لك من أنواع فرشاة الأسنان، حيث أوصى الكثير من الخبراء فى “الولايات المتحدة الأمريكية”، باستخدام الفرشاة ذات الشعيرات متوسطة النعومة، وأكدوا أضرار الفرشاة قاسية الشعيرات على صحة الأسنان واللثة، ويجب أن تقلل من استخدام للمأكولات التى تحتوى على مواد “حامضية، أو سكرية” بنسب عالية، حيث تتسبب هذه الأطعمة فى تكوين بعض المواد العضوية الحامضية التى تسبب تدمير طبقة “مينا الأسنان”، وكذلك تسوّسها.

2- تنظيف الأسنان بالفرشاة

من أهم السلوكيات الضرورية فى الحفاظ على أسنانك سليمة، وصحية لأطول فترة ممكنة، واستخدام فرشاة الأسنان فى تنظيفها بشكل دورى، وذلك لمرتين على الأقل كل يوم، مرة بعد وجبة “الإفطار”، ومرة فى “المساء” بعد وجبة “العشاء”، وقبل الخلود للنوم، كما ينصح بتنظيف أسنانك بعد أكل الحلويات بشكل ثابت، أو أى وجبة خفيفة بها سكريات، حيث تعمل فرشاة الأسنان على تنظيف الفم من أى تراكمات باقية فى الفم من هذه الأطعمة، والتوقيت مهم جداً، تفريش الأسنان لمدة تقل عن الدقيقتين كل مرة لا يسمح بإزالة بواقى الطعام العالقة فى الفم، ويجب أن تستخدم الفرشاة بخفّة؛ ولن تغنى السرعة أو القسوة فى تفريش الأسنان عن مدّة الدقيقتين فى التنظيف، لا تنظف أسنانك بالفرشاة بعد أكلك الطعام المحتوى على الأحماض، والفواكه مباشرة، انتظر (30) دقيقة أو استخدم غسولاً فيه “فلورايد” لإزالة الحوامض، وهناك طريقة لاستخدام فرشاة الأسنان يجب الالتزام بها عند غسل أسنانك، وهى باختصار عن طريق تحريك الفرشاة فى شكل دائرى، وتخليلها بين الأسنان؛ ثم تحريكها رأسياً لمحو كل بقايا الطعام العالقة بينها، وحماية اللثة من أى التهاب، كما نوصى باستخدام فرشاة الأسنان بطريقة لطيفة، وكأنك تستخدمها فى تنظيف قطعة من الأثاث الثمين، حيث يؤدى العنف فى تنظيف الأسنان إلى تدميرها، والإضرار باللثة كذلك، ونوصى باستمرار غسيل الأسنان لمدة لا تقل عن دقيقتين، والاهتمام بالجهة الخلفية من الأسنان، وكذلك الضروس، لا تضغط على الأسنان كثيراً أثناء تفريشها، وابدأ من أماكن مختلفة؛ لأن المكان الأخير دائماً يحصل على اهتمام أقل فى كل مرة بسبب الملل.

3- تنظيف الأسنان فور الانتهاء من الأكل:

يسارع البعض إلى تنظيف أسنانهم فور الانتهاء من تناول وجبات الطعام، وهذا أمر خاطئ، لأن “مينا الأسنان” يصبح أكثر طراوة عند تعرضه للأحماض من الطعام، ويحتاج إلى بعض الوقت حتى يسترد صلابته، وتنظيف الأسنان فى تلك المرحلة تجعل المينا يتآكل بسرعة، ويدفعه بالأحماض إلى الدخول فى المينا؛ ولتجنب هذا ينصح بتجنب تنظيف الأسنان قبل انقضاء نصف ساعة على الانتهاء من الأكل، عدم استخدام الخيط السنى فى تنظيف الأسنان يحفظ بقايا الطعام العالقة بين الأسنان ويسبّب تسوّسها، استخدام الخيط مع الفرشاة يساعد على الوصول للأماكن التى تعجز الفرشاة عن الوصول لها، أما بالنسبة لشطف الأسنان فلا تضع الماء بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون مباشرة؛ لأنه يذهب بالفلورايد ويقلل من فعالية المعجون، إذا شعرت أنك بحاجة لشطف خارج فمك فعليك بـ”غسول فم” لا يحتوى على “كحول”، بشرط ألا تأكل ولا تشرب لنصف ساعة بعد غسيل “الفم، والأسنان”.

4 -تنظيف الأسنان بالخيط:

من المهم استخدام خيوط الأسنان فى عملية تنظيفها، حيث ينصح أطباء الأسنان باستخدامه لما له من تأثير كبير فى الوقاية من أمراض اللثة، كما يمكن استخدامه للأطفال وكبار السن، وستجد خيوط خاصة لاستخدامه مع هذه الفئات العمرية بسهولة.

 5- تنظيف اللسان بالفرشاة:

كما يمكن أن تتراكم “البكتيريا، والجراثيم” على سطح لسانك، مسببة رائحة سيئة من الفم؛ ويؤدى ذلك إلى بعض المشكلات التى تضر بصحة الفم، وهذا يجعلنا ننصحكم باستخدام فرشاة الأسنان أيضًا فى تنظيف لسانك، وذلك كلما بدأت فى تنظيف أسنانك.

 6- استخدام معجون الأسنان:

هناك العديد من الأشكال المعروضة من معجون الأسنان، ذات الأطعمة، والنكهات المختلفة، والخصائص المتعددة من التنظيف، وتبييض للأسنان بدرجات متفاوتة، ولكن هناك عنصر مهم جداً يجب الإهتمام به عند اختيار معجون أسنانك، وهو “مادة الفلورايد”، حيث تعمل كجدار حماية للأسنان ضد خطر “التسوّس”، وكذلك تقى الأسنان من أى مخاطر طوال اليوم.

 7- استخدام غسول الفم:

يمكن استخدام غسول الفم أيضًا فى الحفاظ على رائحة فمك صحية ومنتعشة، حيث يعمل على تعقيم الأجزاء التى لا تصل إليها الفرشاة، ويساعد “الغسول” فى تنظيم كميات المعادن فى الأسنان، ولكن يجب استشارة طبيبك قبل استخدامه؛ لأن استخدام “غسول” الفم المحتوى على كحول يمكن أن يسبب “السرطان”، وأثبتت الدراسات أن الاستخدام المفرط لثلاث مرات يومياً يعرض المستخدم للخطر.
فى نفس السياق، أوضحت الدكتورة هبة السبعة، وكيل كلية طب الفم والأسنان بجامعة بدر بالقاهرة، أن فرشاة الأسنان الكهربائية واحدة من أكبر التطورات فى مجال العناية المنزلية بالأسنان التى تساهم فى الحفاظ على صحة الأسنان لإنها تعمل بالطريقة المثالية الصحيحة؛ ونسبة 99% من “العامة” لا يعرفون حقاً طريقة استخدام الفرشاة اليدوية، لا يستخدمون الفرشاة لمدة دقيقتين كاملتين.
أشارت وكيل كلية طب الفم والأسنان بجامعة بدر بالقاهرة، أن فرشاة الأسنان الكهربائية تضمن لك أن يتم تنظيف الأسنان بالكامل فى كل مرة؛ لذلك ننصح بإستخدامها، وعدم تنظيف الأسنان بالفرشاة اليدوية بشكل صحيح قد يؤدى إلى تراكم البلاك، وتورم اللثة، وتسوس الأسنان، وضعف صحة الفم بشكل عام.. كاشفةً أنه توجد علاقة كبيرة بين طبيب الأسنان والحفاظ على أسنانك، فيجب أن تتأكد من أن طبيبك على دراية بجميع الأبحاث الحالية، وأن عيادته وأدواته “الأجهزة الطبية” حديثة للغاية، والأهم من ذلك أنه يعطيك الوقت الكافى ويعتنى بأسنانك وإرشادك بالنصائح الهامة بشكل جيداً.
Print Friendly, PDF & Email

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى