من نحن

رئيس التحرير

أ. محمد عبدالعزيز إدريس

 

نائب رئيس التحرير

أ. سارة بنت سليم الحربي

مدير عام العمليات والمحتوى المرئي

أ. الشريف محمد الطبيقي

مستشارة رئيس التحرير

أ. إيناس  إبراهيم فرج

المدير الإقليمي للصحيفة بجمهورية مصر العربية وأفريقيا

أ. نيفين عباس

 

التحرير التنفيذي

أ. عالية الدوسري

قسم المنوعات

أ. دعاء الشامي

قسم المحليات

أ. صباح السعدي

 

صحيفة مصرحة رسمياً من قبل وزارة الإعلام في المملكة العربية السعودية

 


من معاني اسم الصحيفة

 “إمطار العقل بالأفكار وتهيجها”

“تجاذب الأفكار لاستخراج الحلول”

“جاهزية التفكير في كل الاتجاهات”

“أداة عاصفة للذهن يتحدى بها الفرد المشكلات”

الهوية والسياسات العامة

ـ صحيفة إلكترونية نشطة ومتنوعة، تشهد حراكا يوميا وعلى مدار الساعة وتفاعلا مع كافة مجريات الأحداث المحلية، الاقتصادية، والسياسية، محليا وإقليميا ودوليا، تخاطب كافة فئآت المجتمع بكل أطيافه وعلى مختلف رؤاهم الفكرية والاجتماعية، ولا تفرقة لديها بين أي قارئ وآخر من حيث مذهب أو فكر أو خصوصيات اجتماعية في جميع المناطق وما يتبعها من محافظات، قرى، وهجر.

ـ تتناول قضايا الناس وهمومهم بالرؤية والتحليل وصولا إلى سبل الحل، من خلال التغلغل في حياتهم في كل مكان وجهة من المملكة، ومشاركتهم أحوالهم وظروف حياتهم الاجتماعية، الإنسانية، الاقتصادية بكل أبعادها.

ـ صحيفة تغوص في المدن وأطرافها، القرى، الهجر، المناطق النائية وتبيان مشاكلها، همومها، ظروفها، معاناتها، وإنجازاتها.

ـ صحيفة قوية تنحو باتجاه صناعة صحفية مثقفة واعية، وتتميز بمهنية حقيقية فاعلة، تنشر المواد الصحافية بكل أشكالها (الخبر، التقرير، الاستطلاع، التحقيق، الحوار، القصص المصورة “فوتوغرافية وفيديو”) والتي تحاول الصحيفة من خلالها تلمس أحوال الناس والتعمق بينهم وصولا إلى أن يشعر القارئ بأن “مفاكرة” جزء من كيانه الاجتماعي والنفسي.

ـ صحيفة حريصة على تحقيق السبق الصحافي في كل ما ينشر على موقعها لإشعار القارئ بأنها صحيفة تسبق تطلعاته في أطروحاتها، وتشاركه همومه وتفاصيل حياته.

التأسيس

تأسست صحيفة مفاكرة الإلكترونية بجهود ذاتية من رئيس التحرير أ. محمد بن عبدالعزيز إدريس مع مجموعة من الإعلاميين في بدايات العام 2011م بالمملكة المتحدة (لندن).

اجرت صحيفة المدينة السعودية حواراً مع رئيس التحرير في 2013

«مفاكرة».. الثقافة والفنون السعودية «إلكترونيًا» للوصول إلى العالمية

شباب طموح يحمل الهم الثقافي ويسعى إلى الإسهام في الرقي به عبر تقديم ما يليق به من إسهامات جادة تتجسّد في إصدار صحيفة إلكترونية ستحمل اسم «مفاكرة»، يسعى من خلالها هؤلاء الشباب إلى تقديم الثقافة والفنون

شباب طموح يحمل الهم الثقافي ويسعى إلى الإسهام في الرقي به عبر تقديم ما يليق به من إسهامات جادة تتجسّد في إصدار صحيفة إلكترونية ستحمل اسم «مفاكرة»، يسعى من خلالها هؤلاء الشباب إلى تقديم الثقافة والفنون السعودية بفكر جديد ومتجدّد ورصد كل ما يتعلق بهذا الهم.

أسرة تحرير صحيفة «مفاكرة» الذين يستعدون لتدشينها رسميًا خلال الأيام القريبة المقبلة، هم اليوم في استضافة «الأربعاء»، نتحاور ونتحدث معهم عن الصحيفة، عن آمالهم وتطلعاتهم، عن الجديد الذي سيقدمونه من خلال هذا المولود الثقافي الجديد.

يقول رئيس تحرير صحيفة «مفاكرة» (محمد إدريس): ولدت فكرة الصحيفة خلال فترة إبتعاثي للدراسة في بريطانيا، وبعد عودتي للمملكة تبلورت الفكرة وعقدنا العزم على تأسيس صحيفة إلكترونية يكون هدفها الأساسي الاهتمام بالشأن الثقافي والفني بالإضافة إلى اهتمامات أخرى من النواحي الاجتماعية، ولكن التركيز بشكل مكثف سيكون للثقافة والفنون، وسنهتم بالثقافة الجادة الهادفة رغم إدراكنا بأن الجاد صعب التقبّل في المجتمع ولكننا نثق في إمكاناتنا وفي الشيء الذي سنقدمه، كما سنهتم وسنحترم كل الآراء والأفكار التي تصلنا.

الروح والتفاؤل والإصرار

ويضيف: أكثر الشباب في الصحيفة متطوّعون، ولكن لديهم الروح والتفاؤل ويملكون الإصرار على تقديم ما يليق بالشأن الثقافي والفني، وهذا هو الهدف الذي يجمعنا، وأؤكد لكم أن صحيفة «مفاكرة» سيكون فيها تميّز وأيضًا غرابة، ولكن هدفنا الأول هو ثقافي ثقافي، وسنسعى لاستقطاب الجميع وخاصة الشباب الموهوب، كما نهدف إلى إيصال رسالتنا بوجود ثقافة سعودية مميزة من خلال مندوبينا في كل مكان، فطموحنا الوصول إلى «العالمية»، مع العلم أننا نحن أسرة الصحيفة نملك رقابة ذاتية في دواخلنا، وسوف نفتح المجال للجميع للكتابة والتعبير بحرية كاملة ولكن بدون التعدّي على أحد، وفي حدود رؤيتنا وإلتزاماتنا بمدى حدود الحرية، فعندما تصلنا المقالات سنقوم بتحليلها عبر أكثر من ثلاثة أشخاص، وهذا نظام تقني وضعناه ضمن نظام الصحيفة، فهناك أقسام وكل قسم يقرأ بطريقته إلى أن يتم الاتفاق من قبل الجميع، وحتى لا يتحمّل رئيس التحرير المسؤولية كاملة، وهذا ليس معناه مقص الرقيب، وإنما هو إجراء للوصول إلى أفضل الآراء. وأكرر الدعوة للجميع للتواصل مع صحيفة «مفاكرة» سواء للكتابة أو لطرح الآراء والأفكار.

اللغة الدارجة لغة الصحيفة

وأشار رئيس تحرير صحيفة «مفاكرة» إلى أن اللغة التي سيتم اعتمادها في الصحيفة هي اللغة الدارجة، فبرغم كون الصحيفة ثقافية من ناحية التخصّص، إلا أن ذلك لا يمنع من أن تكون لهجتها واضحة ومفهومة للجميع، فالصحيفة تهدف إلى تقديم مادة إعلامية فيها رقي بالكلمة وبالذات من ناحية اللغة والمفردات، وسنستهدف جميع الكتّاب والمواهب الإبداعية، ونحن في مرحلة تأسيسية ولن نلغي الأفكار السابقة وإنما سنطوّرها ونستفيد منها كعمل إعلامي متكامل، وأيضًا سنعتمد على الصورة بشكل أساسي في التغطيات الحدثية لأي مناسبات ثقافية أو فنية لما للصورة من دور بارز في إظهار الحدث بشكل لائق.

التقانة والصورة والتكنولوجيا

ويشارك في الحديث المهندس عبدالله فيصل محجوب (مشرف قسم تقنية المعلومات وأمين سر الصحيفة)، موضحًا بأن الصحيفة من النواحي التقنية ستعتمد على عرض البيانات على جرافيكس، وبشكل عام فسوف يكون الاعتماد على التقانة زائد الصورة زائد التكنولوجيا، وحاليًا تم الإعلان عن صحيفة «مفاكرة» في مواقع التواصل «الفيس بوك» و»تويتر» والذي حصد في أول يوم أكثر من ثلاثة آلاف متابع، ونستطيع القول: بإنه ستكون هناك لمسات واضحة عند صدور الصحيفة من النواحي الفنية والتقنية سيلمسها الجميع.

الفنون وكتّاب الصحيفة

وحول اهتمام الصحيفة بالفنون، قال محمد إدريس: سنهتم بكل صنوف الفنون الإبداعية لأننا ندرك دورها في الرقي بالمجتمعات، جميع الفنون بلا استثناء، الموسيقى، المسرح، التمثيل، التشكيل، السينما، فجميعها سيكون لها اهتمام ومتابعة. وأما عن الكتّاب الذين سيكون لهم حضورهم في الصحيفة، فحتى الآن تم الاتفاق مع كل من الدكتور عثمان الثبيتي والدكتورة سحر رجب والمستشار أشرف العشماوي والفنان التشكيلي عبدالله إدريس، بالإضافة إلى أسماء أخرى سيتم إستقطابها وسنعلن عنها في وقتها.

كما أعلن أن لدينا فكرة تسويقية من الناحية التجارية سيتم تنفيذها بشكل احترافي.

التدشين في حفل كبير

وحول الموعد المرتقب لصدور الصحيفة، قال إدريس: من المتوقع أن يتم الإعلان عن صدورها في خلال شهر ونصف من الآن، والجديد سيكون في إقامة حفل تدشين كبير بمدينة جدة بحضور مسؤولين وشخصيات وإعلاميين وفنانين ومثقفين، وحاليًا نعد لهذا الحفل لكي يظهر بالشكل اللائق، وحتى اللحظة لم يتم تحديد المكان، وإنما هناك مشاوارات لاختيار المكان المناسب وكمثال نادي جدة الأدبي، حيث كانت هناك شبه إتفاقية مع عضو النادي الدكتور عبدالإله جدع، ولكن لم نتخذ القرار النهائي بعد.

الشعار وأسرة التحرير

تحمل صحيفة «مفاكرة» الإلكترونية شعار:

«هي عبارة عن مجموعة أفكار تُطرح بجرأة ومصداقية، وهي رسالة لبناء جيل شبابي يتمتّع بشخصية متكاملة من خلال برامج متخصّصة وبشراكات مجتمعية متميزة».

محطات الصحيفة

واجهت الصحيفة خلال مرحلة التأسيس العديد من الصعوبات سواء من الناحية الفنية أو اللوجستية إلا أنها بتوفيق الله اجتازت كافة تلك الصعوبات.

وزارة الإعلام 

في العام 2015م استقبل وزير الإعلام السابق د. عبدالعزيز خوجه أفراد فريق الصحيفة وهنئهم على الخطوات التطويرية وكانت أول صحيفة إلكترونية يستقبلها معالي الوزير بشكل رسمي

الفاعلون

د. أريج الشهري

في العام 2015م انضم للصحيفة سعادة د. إريج بنت محمد الشهري واستطاعت د. الشهري خلال تلك الفترة تحقيق العديد من النجاحات للصحيفة بمختلف مساهماتها وفي العام 2019م غادرت د. أريج الشهري بعد أن شغلت منصب نائب رئيس التحرير على مدى أكثر من 4 سنوات.

د. سعيد النغيص

د. سعيد النغيص اكاديمي وصحفي يمتلك خبرة تزيد على 37 عاماً في صحيفة عكاظ السعودية 

انضم الدكتور النغيص للصحيفة في 2014م حيث ساهم في تخصيص جزء من مكتبه الخاص للصحيفة كمقر دائم للصحيفة.

في العام 2015م صدر قرار بتكليف د. سعيد النغيص نائباً عاماً لرئيس التحرير ساهم د.النغيص في تطوير المحتوى بشكل ملفت خلال فترة تكليفه كما شارك في تدريب وتأهيل عدد من الكوادر بالصحيفة.

في العام 2018م ترك د. النغيص الصحيفة.

م. أحمد البرتاوي

في العام 2016م انضم المهندس أحمد البرتاوي للصحيفة حيث ساهم في العديد من النجاحات من خلال دعم الصحيفة في مختلف المجالات.

في العام 2020م غادر م. البرتاوي الصحيفة بعد أن شغل منصب نائب رئيس التحرير

 

Print Friendly, PDF & Email
زر الذهاب إلى الأعلى